Logo

swiss-parliament-5

مجلس بيث نهرين القومي يعقد لقاء خاص في البرلمان الفيدرالي السويسري

by / 0 Comments / 33 View / June 9, 2017

أعلن مجلس بيث نهرين القومي بأن المجتمع الدولي وخاصة الأوروبي يتوجب عليه الدفاع عن الشعوب المضطهدة والمهمشة في الشرق الأوسط  ودعم حقوقهم ولاسيما الشعب السرياني الذي عانى وما زال يعاني الأمرّين من أنظمة وحكام ديكتاتوريين وجماعات إرهابية  متطرفة،  وأشار بأننا نناضل بكافة الوسائل المشروعة من أجل نيل شعبنا السرياني حقوقه السياسية الوطنية والقومية في أرضه التاريخية في الشرق الأوسط بعد معاناة طويلة،  كاشفاً أنه هناك في لبنان مثلاً إجحاف كبير بحق السريان وغبن يطاولهم على كافة المستويات الإدارية في الدولة حيث هم محرومون من حقهم في التمثيل النيابي والوزاري والطبقة  السياسية تهمش مطالبهم منذ عهد الاستقلال وحتى اليوم، معتبرةً إيّاهم أقليّات ومواطنين من الدرجة الثانية والجميع يغدق عليهم الوعود دون استثناء عند كل استحقاق نيابي دون الايفاء بتلك الوعود بل يكتفي بحصد أصواتهم واستغلال عطاءاتهم اللامحدودة علمًا أنهم لم يبخلوا يوماً في الدفاع عن حريته وسيادته واستقلاله، معرباً عن أسفه بالاستمرار بهذا الإجحاف والإقصاء المتعمد الذي يضرب صميم بناء دولة ديمقراطية عادلة متطورة بعد أن كان هذا البلد يسمى فيما مضى بسويسرا الشرق .

أما في ما يخصّ سوريا،  طالب المجلس المجتمع الدولي  بضرورة الإسراع في الاعتراف بالإدارة الذاتية الديمقراطية وبالنظام الفيدرالي الاتحادي الديمقراطي المشكلين من شعوب شمال سوريا من سريان وعرب وأكراد وغيرهم، وبدعمهم سياسياً ومادياً وعدم الاكتفاء بالدعم العسكري معتبراً أنه الحل الأمثل لوقف الحرب السورية ومأساتها والبدء ببناء دولة فيدرالية ديمقراطية اتحادية تعددية عادلة ترسخ الشراكة الحقيقية في الحكم، مذكراً بأننا أثبتنا نجاحًا بارزًا في محاربة الإرهاب والقضاء عليه عبر قوات سوريا الديمقراطية التي بدأت بعملية تحرير الرقة من رجس الإرهاب الداعشي وبدعم  قوات التحالف الدولي بعد أن حررت مناطق عديدة وقدمت خيرة شبابها من سريان وأكراد وعرب شهداء على مذبح الحرية.

أما في موضوع العراق فقد أصرّ المجلس على نيل الشعب الكلداني الآشوري السرياني الحكم الذاتي في سهل نينوى ومنع التغيير الديمغرافي والتقسيم السياسي والعسكري الذي يؤثر سلبًا على شعبنا مؤكداً  أننا على  أهبة الاستعداد للانتشار في مناطقنا وحمايتها بقوانا العسكرية الخاصة رافضاً رفضًا تاماً الضغوطات التي تقام لإلغاء او تعطيل المؤتمر المزمع عقده نهاية الشهر الجاري في البرلمان الاوروبي والمخصّص لدعم إقرار الحكم الذاتي ، معلناً بأننا ملتزمين  الاحترام المتبادل بين القوميات المتعايشة في سهل نينوى ضمن مبدأ التعايش السلمي والشراكة التامة في الحقوق والواجبات، مرتقبين دعم المجتمع الدولي والإسراع في إصدار قرار سياسي بحماية الأقليات المضطهدة والعمل على تحفيز وتشجيع الحكومة العراقية في بغداد وحكومة إقليم كردستان على الإسراع بتقديم الدعم والخدمات الشاملة وإعادة الإعمار لتسهيل عودة المهجرين واللاجئين من كافة قوميات سهل نينوى وخاصة شعبنا الكلداني الآشوري السرياني  بكرامة إلى مناطقهم وتعويضهم  عمّا أصابهم من أضرار مادية ومعنوية.

أما في الشأن التركي  طالب المجلس المجتمع الدولي والاتحاد الأوروبي بالضغط على تركيا للاعتراف بحقوق كافة القوميات والأديان  التي تعيش في أراضيها ولاسيما شعبنا السرياني وتشجيعها على السماح  بتأسيس أحزاب ومؤسسات قومية  حفاظاً على الديمقراطية وحقوق الإنسان ،

هذا التصريح جاء خلال لقاء خاص في البرلمان الفيدرالي السويسري مع نواب يشكلون مجموعة أصدقاء الشعب السرياني وهم :  فالتر مولر عضو لجنة العلاقة الخارجية في البرلمان الاتحادي من الحزب الليبرالي، هيرمان هس من الحزب الليبرالي، مارتين كانديناس من الحزب المسيحي الديمقراطي، سيبيل ارسلان من حزب الخضر . وقد حضر اللقاء السادة: رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد، الرئيسة المشتركة للاتحاد السرياني الاوروبي هوليا كبريال، رئيس الاتحاد السرياني في تركيا اوغين مقسي الياس، أمينة السر العام في حزب الاتحاد السرياني اللبناني نورا جرجس، عضو مجلس بيث نهرين القومي شربل حنا.

swiss-parliament-1 swiss-parliament-2 swiss-parliament-3 swiss-parliament-4 swiss-parliament-5

Your Commment

Email (will not be published)