Logo

انعقاد مؤتمر بعنوان أزمة المدنية والطريق نحو الحداثة الديمقراطية في الشرق الاوسط وذلك في لبنان

انعقاد مؤتمر بعنوان أزمة المدنية والطريق نحو الحداثة الديمقراطية في الشرق الاوسط وذلك في لبنان

by / 0 Comments / 5 View / November 17, 2018

برعاية حزب الاتحاد السرياني العالمي ،المؤتمر الدائم للفدرالية ، رابطة نوروز ، مركز ماينرز للأبحاث.. انعقد مؤتمر بعنوان أزمة المدنية والطريق نحو الحداثة الديمقراطية في الشرق الاوسط وذلك في لبنان وبحضور واسع من كافة الدول من لبنان وسوريا وتركيا وايران والعراق ومصر واوروبا

بداية تم الوقوف دقيقة صمت على ارواح الشهداء بعدها تم الترحيب بالضيوف الحاضرين تلاها كلمة الافتتاح باسم المؤسسات الراعية للمؤتمر ألقاها السيد ابراهيم مراد رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي بلبنان قال فيها::

أيّها السّادة لسنا بحاجة إلى معاهدة سايكس بيكو جديدة ولا نريد أن نعيش في ظل أيّ معاهدة مماثلة، علينا أن نقرّر نحن كممثلين عن مختلف الشعوب والاثنيات والعقائد والشرائح  المهمشة والمضطهدة في الشرق بإرادتنا حلول مشاكل مجتمعاتِنا وأنظمتِنا، علينا أن نستفيد من ثورات شبابنا المقاوم والمناضل بالسلاح والفكر والابداع.

تلاها تقديم كلمة من قبل اللجنة التحضيرية من الدكتور محمد نور الدين

ثم بدأت الجلسة الاولى بعنوان قراءة تاريخية في أزمة المدنية الشرق الاوسطية .ثم شرحت السيدة فوزة يوسف المحطات الرئيسية في الأزمات الشرق الأوسطية وكيف تسبب نظام المدنية الشرق أوسطية في تجذير هذه الأزمات. ثم شرح السيد نازان أستون داغ نقطة أين يمكننا موضعة الهيمنة الحداثوية الرأسمالية في نظام المدنية المركزية وماهو الدور الذي لعبته في منطقتنا خلال القرون الخمسة الاخيرة عموماً وفي القرنين الاخيرين خصوصاً

أما الجلسة الثانية فقد أديرت من قبل مهدي صالح سليفاني وكانت بعنوان المقاومات التاريخية في الشرق الاوسط وحالات البحث عن الحل

والدكتور جواد كاظم البيضاني شرح نقطة المقاومات الدينية والطبقية والثقافية المناهضة لنظام المدنية المركزية في الشرق الأوسط

والدكتور ألفريد رياشي شرح نقطة دور لبنان تاريخياً في المنطقة وكيف يمكن حل أزمات لبنان ليتمكن من أداء دور مؤثر في معالجة قضايا المنطقة

أما الجلسة الثالثة فقد أديرت من قبل محمد عبد القادر تحت عنوان دور تركيا في تجذير ازمات المنطقة

الدكتور محمد نور الدين شرح دور النزعة العثمانية الحديثة في استعمار واحتلال الشرق الأوسط

اما مدحت سنجار فقد وضح كيف تندمج الفاشيات الخضراء والبيضاء والسوداء في تركيا وكيف تنعكس على شعوبها وما الحل

كما تخلل الجلسات مداخلات ووردت برقية تهنئة من رئيس جمهورية لبنان ميشيل عون بارك فيها هذا المؤتمر وتمنى لهم النجاح والتوفيق

وبهذا أنتهت أعمال المؤتمر لليوم الأول

Your Commment

Email (will not be published)