Logo

derik

الدولة التركية تمنع أهالي قرية بيرآف من استثمار أراضيهم الزراعية

by / 0 Comments / 3 View / April 13, 2018

.للعام الثاني على التوالي تمنع الدولة التركية أهالي قرية عين ديوار والعديد من قرى بيرآف بمنطقة ديرك في إقليم الجزيرة من استثمار أراضيهم الزراعية المقابلة للحدود التركية على طول نهر دجلة.

حيث أن حقول وبساتين ومئات الهكتارات من الأراضي الزراعية الخصبة الواقعة على ضفاف نهر دجلة في أقصى الشمال الشرقي من إقليم الجزيرة، تعود لأهالي قرى (برآف) التابعة لمنطقة ديرك وتشكل المورد الغذائي حيث كانت تنتج حوالي 80 طناً من الخضار يومياً،والأن  تقع منذ عامين تحت نيران الجيش التركي الذي يمنع الأهالي من زراعة أراضيهم

فمئات الهكتارات من الأراضي الخصبة القريبة من مياه النهر شكلت على مدى مئات السنين سلة غذائية لمنطقة ديرك والعديد من مدن إقليم الجزيرة، حيث قدر المزارعون كميات الانتاج اليومية من مختلف أنواع الخضار بـ 80 طناً. إلا أن الوضع اختلف خلال الأعوام الأخيرة مع تصاعد انتهاكات واعتداءات السلطات التركية على أهالي القرى الحدودية، وانتهاك أراضي شمال سوريا وبناء جدار عازل على الحدود ومنع المزارعين من زراعة أراضيهم الزراعية.

فانتهاكات الدولة التركية والجيش التركي بلغت ذروتها منذ عام 2017 حين بدأت السلطات بمنع أهالي القرى الحدودية من الاقتراب من أراضيهم الزراعية، وتطلق الرصاص الحي على كل من يقترب من أرضه، ما أدى حتى الآن إلى إصابة عدد من المزارعين برصاص الجيش التركي.

وخلال الموسم الزراعي للعام الماضي منعت السلطات التركية المزارعين من حصاد حوالي 50 هكتاراً من حقول القمح.

وفي الموسم الحالي حرمت الدولة التركية المزارعين وللعام الثاني على التوالي من زراعة حقولهم الزراعية. وتقدر مساحة الأراضي الممنوعة من الزراعة منذ أكثر من سنتين بـ 500 هكتار أي ما يعادل 5000 دونم كانت تزرع بمختلف أنواع الخضار الموسمية، مثل “البندورة والخيارة والباذنجان والكوسا وغيرها”.حيث أن منع جيش الاحتلال التركي الأهالي من زراعة الأراضي أثر سلباً على اقتصاد المنطقة

Your Commment

Email (will not be published)